ما هو الجيلاتين

ما هو الجيلاتين الجيلاتين هو البروتين المستخرج من تصنيع الأنسجة الضامّة والعظام الحيوانية، ويكون على شكل مادّة هلامية شفافة لا لون لها، تصبح هشة عند جفافها، تنتج عن تحطيم مادّة الكولاجين في الأنسجة والعظام، ويعتبر الجيلاتين مصدراً غذائياً غنياً بالفيتامينات والمعادن الضرورية مثل الفوسفور، والنحاس، والسيلينيوم،
بالإضافة إلى أنّه مصدر هام للبروتين، ولفوائده المتعدّدة يدخل الجيلاتين في الكثير من الصناعات الغذائيّة والجماليّة والدوائيّة.

طريقة تصنيع الجيلاتين يتم الحصول على الجيلاتين من المنتجات الحيوانية مثل: جلود، وعظام الحيوانات مثل: الخنازير والأبقار، لاحتواء أجسادها على كميات كبيرة من الكولاجين، كما يمكن استخراج الجيلاتين من الأسماك، أو من الطحالب البحرية، ويتمّ تصنيع الجيلاتين من خلال عملية القولبة المستعملة في الكثير من المصانع التجاريّة على درجة حرارة معيّنة وسلسلة من العمليات الكيميائيّة.

فوائد الجيلاتين تحسين الهضم: يعالج تناول الجيلاتين على علاج اضطرابات الجهاز الهضمي، حيث ينشط حركة الأمعاء ويزيد ليونتها. تحسين النوم: يؤدّي تناول الجيلاتين إلى تحسين نوعية النوم وعدد ساعاته، وتقليل الشعور النعاس أثناء ساعات النهار. تحسين صحة العظام و المفاصل: يحتوي الجيلاتين على خصائص مضادّة للالتهابات،

 

صورة ذات صلة

فضلاً عن أنّه غني بالأحماض الأمينيّة التي تحمي من الإصابة بضعف المفاصل والعظام وتحافظ على صحّتها والحماية من الإصابة بهشاشة العظام، وتقوية الأظافر أيضاً، ولهذا تنصح الحامل بتناوله لتحسين صحّة العظام لها ولجنينها. يعطي شعوراً بالشبع: يستعمل البعض الجيلاتين لعدم وجود سكر في محتوياته كبديل عن مساحيق البروتين العاديّة، لإعطاء شعورٍ بالشبع لأطول مدّة ممكنة،

كما يزيد الجيلاتين إفراز الهرمون البشري الذي ينشّط عمليات الأيض في الجسم، الأمر الذي يساعد أيضاً على فقدان الوزن الزائد. موازنة الهرمونات: من أهم فوائد الجيلاتين قدرته على موازنه الهرمونات في الجسم، فهو يحتوي على مضادات للإستروجين الذي يسبب الشيخوخة، والعقم، وظهور التجاعيد المبكّرة. تحسين صحة الجلد: يعتبر الجيلاتين مفيداً جداً للجلد حيث يحافظ على مرونته ويخلصه من علامات تمدد الجلد، ويقلل تجاعيد الشيخوخة، ويمنع تشكّل البقع الداكنة على الجلد.

تفتيح الوجه: يدخل استعمال الجيلاتين في الكثير من الوصفات الجمالية، حيث يعمل على تفتيح لون البشرة والتخلّص من البقع، وشدّ الوجه. ترطيب الشعر: يعتبر الجيلاتين غنيّاً بمادّة الكيراتين الضروريّة جداً للشعر والأظافر، والذي يزيد ترطيب الشعر وقوّته والحفاظ على صحّته.

الجيلاتين للحلويات يدخل استعمال الجيلاتين في الكثير من وصفات الحلويّات الباردة مثل حلى التشيز كيك، حيث يعمل كمخثر في هذه الوصفات، كما يستعمل في صناعة البوظة والشوكولاتة، وبعض أنواع الأجبان والألبان، وقد يكون الجيلاتين المستعمل في الحلويات على شكل بودرة أو رقائق.

كيفية استخدام الجيلاتين يستخدم الجلاتين بوضعه إذا كان من البودرة في مياه باردة لمدة تتراوح ما بين العشر دقائق ثم يضاف للماء الساخن وبعدها يضاف إلى الطبق المستخدم. أما رقاقات الجيلاتين يتم نقعها في ماء بارد لمدة عشرة دقائق ثم يصفى ويضاف إليه الماء الساخن ويضاف للطبق المعد.

 

يفضل حفظ الجيلاتين في درجات حرارة باردة أو حفظه في الثلاجة إلى حين استخدامه مرة أخرى. يفضل تخزين الحلوى التي يدخل في تحضيرها الجيلاتين في الثلاجة حتى لا تفقد هلاميتها وسماكتها، كما يفضل تغطية الأطباق التي يدخل الجيلاتين في تحضيرها لتجنب تشكيل طبقة سميكة على سطح الأطباق،

و يفضل التقليل من كمية السكر التي توضع في الأطباق التي يدخل الجيلاتين في تحضيرها، كما يجب تجنب الماء المغلي عند تحضير الجيلاتين حتى لا يفقد الجيلاتين سماكته. جيلي القهوة المقادير مغلفان من الجيلاتين. نصف كوب من القهوة الباردة. ثلاثة أكواب من القهوة الساخنة. ربع كوب من السكر. القليل من الملح. طريقة التحضير يوضع الجيلاتين مع القهوة الباردة في وعاء مناسب. الانتظار عشر دقائق حتى يلين الجيلاتين بشكل جيد. تضاف القهوة الساخنة والسكر والملح للمكونات السابقة. يقلب الخليط حتى يذوب السكر تماماً يصب الخليط في أطباق التقديم.

يوضع في الثلاجة حتى يبرد. يقدم هذا الجلي مع القشطو المحلاة. الجلي الأبيض المقادير كوبان من الحليب. كوب من السكر. مغلفان من مسحوق الجيلاتين. نصف كوب من الماء البارد. ملعقة صغيرة من الفانيليا. كوبان من القشطة الحامضة. طريقة التحضير يتم غلي الحليب ثم يضاف السكر لإذابته تماماً. يذوّب الجيلاتين في الماء البارد. يضاف خليط الحليب وخليط الجيلاتين سوية. تضاف الفانيليا والقشطة للمكونات. تصب المكونات في أكواب التقديم وتترك لتبرد في الثلاجة.