تقرير عن الامراض التي ينقلها الذباب

الصحة تاج على رؤوس الأصحاء لا يراه إلا المرضى، وإنطلاقاً من هذه المقولة الشائعة والتي تهدف في المقام الأول إلى التوجيه للإحساس بأهمية الصحة وتقدير قيمتها، وفي إطار التوعية بقيمة الصحة فهناك أشياء ربما تبدو صغيرة في وجهة نظر الكثيرين كالذباب ولكنها في الحقيقة ليست كما تبدو، فهى مصدر للعديد من الأمراض المعدية، وحقيقة الأمر أن الإنسان في غنى عن الإصابة بها، لذلك يجب التوعية بمخاطر الذباب والأمراض التي يقوم بنقلها.

أنواع الذباب والأمراض التي يسببها
هناك أنواع متعددة من الذباب والذي يسبب الإصابة بالكثير من الأمراض ومن هذه الأنواع نذكر مايلي

الذباب المنزلي
يعد الذباب المنزلي هو النوع الأكثر إنتشاراً وتواجداً في البيئة المحيطة بنا، كما أنه من أخطر الأنواع، إذ يتسبب في نقل الكثير من الأمراض بين عدد كبير من الأشخاص الأصحاء، ومن بين الأمراض التي يقوم بنقلها: بعض أمراض العيون مثل التراخوما، والرمد الصديدي، وكثير من الأمراض المعوية مثل التيفويد، والباراتيفويد، والإسهال، والدوسنتاريا الباسلية والأميبية، والدفتريا، والتسمم الغذائي، وكذلك بعض الأمراض الجلدية.

1- التراخوما: وهو مرض تسببه جرثومة كلاميديا تراكوماتيس حيث يتعرض الغشاء الذي يغطي مقلة العين لإلتهاب مزمن، وإذا لم يتم التعامل معه بصورة سليمة من الممكن أن يتسبب في مضاعفات خطيرة تصل للعمى.

2- الدوسنتاريا: هو أحد الأمراض المعوية والذي يستطيع الذباب المنزلي نقله بسهولة بسبب تنقله بين المهملات والقمامة والطعام النظيف الذي يفترض بالإنسان أن يتناوله، ولكن في أحيان كثيرة يقوم الذباب بنقل طفيل الأميبا المسبب لمرض الدوسنتريا.

3- بعض الأمراض الجلدية: تختلف أنواع الذباب في نوع المرض الجلدي الذي تتسبب في الإصابة به، فالذباب المنزلي مثلاً لا يسبب ظهور أمراض جلدية بصورة مباشرة، ولكن مع تكرار اللدغ قد ينتج عنه حكة وبثور نازفة تحت الجلد.

4-التيفويد: ينتتقل التيفويد غالباً عن طريق الطعام المكشوف الذي يقوم الذباب بنقل العدوى إليه، ومن أعراضه الإصابة بحمى، وقشعريرة، وصداع، وآلام في المعدة والمفاصل، وكذلك إسهال شديد أو إمساك شديد، وأحياناً يصاب المريض بمضاعفات حادة تصل إلى النزيف المعوي، والتهاب السحايا والمفاصل.

5-التسمم الغذائي: يقوم الذباب بنقل الميكروبات الحاملة للمرض من خلال الطعام الملوث والتي تؤدي بدورها إلى ظهور أعراض التسمم الغذائي من تقيؤ مستمر، وألم في البطن، وإسهال.

ذبابة تسي تسي وهذا النوع من الذباب يتواجد بكثرة في أفريقيا، وتقوم الذبابة بنقل الطفيل الذي يسبب مرض الفيل.

6- النوم الإفريقي “داء المثقبيات الإفريقي البشري” يقوم الذباب بنقل مرض الفيل عن طريق اللدغ، وعندها تتورم قدما المصاب، ويصاب بإضطراب في النوم، وضعف في التركيز وأحياناً تصل مضاعفاته إلى الوفاة.

7- الذباب الأسود ومرض العمى النهري: يسبب الذباب الأسود الإصابة بمرض العمى النهري وهو مرض ناتج عن العدوى بنوع من الديدان الإسطوانية “كلابية الذنب”، والتي تسبب الإصابة بحكة شديدة في الجلد، يصاحبها تغير وإحمرار شديد في لونه ، ويتبعها ظهور عقد وتكتلات تحت الجلد، كما يعد أكبر مخاطر الإصابة بها هو تلف في الخلايا والأنسجة مثل أنسجة العين وأحياناً ماتسبب العمى.

ذبابة الرمل: هى من أنواع الذباب الماص للدم، وتعد من أخطر أنواع الذباب حيث تقوم بنقل مرض الليشمانيا والليشمانيا ثلاثة أنواع تختلف في درجات خطورتها من نوع لآخر.

8- أنواع الليشمانيا
الليشمانيا الجلدية: وهى أقل الأنواع خطورة حيث تصيب الجلد فقط ولا تأثر على جسد المصاب.

الليشمانيا الحشوية: هى أكثر أنواع الليشمانيا خطورة حيث تسبب تضخم في الكبد والطحال، وتتشابه أعراضها كثيراً مع اعراض الملاريا والدرن.

ليشمانيا الأغشية المخاطية: تصيب أعضاء الجهاز التنفسي، حيث تسبب إحتقان في الجيوب الأنفية يتطور لتقرحات في الأغشية الأنفية،وقد تتطور بعض الحالات لتصل التقرحات إلى الحنجرة والبلعوم، وأحياناً يصاب المريض بالإلتهاب الرئوي.

يعد الذباب من أخطر الحشرات التي تتواجد في المنازل، وبالرغم من ذلك فإن الكثيرين لا يولونه الإهتمام المناسب، لذلك من المهم التوعية بالأمراض الخطيرة التي تقوم هذه الحشرة الصغيرة بنقلها والتسبب في الإصابة بها، وأفضل طرق الوقاية من هذه الأمراض هى النظافة، فالنظافة هى عدوة الذباب الأولى.